مصر …المستقبل…العرب و الأمة

تتحدث عن مصر و مستقبلها و علاقتها بالعرب و الأمة الإسلامية من وجهة نظر صاحبها

شعر

leave a comment »


شعوبك في شرق البلاد وغربها \ كأصحاب كهف في عميق سبات
بإيمانهم نوران :ذكر و سنة \ فما بالهم في حالك الظلمات

Written by Ahmad Abdullah

يناير 1, 2011 at 8:28 صباحًا

حوار في قطار الأنفاق

leave a comment »


كنت عائدا من الجامعة إلى البيت أمس و عندما ركبت عربة القطار لاحظت أربعة من إخواننا الصعايدة .تفرست في وجوههم فعلمت أنهم أناس شديدوا الطيبة
كانوا يجلسون على إحدى الكراسى جميعهم أولهم من اليمين كان يلبس الجلباب و الشال و العمة و له شنب كبير أظن أنه كان في الخامسة و الخمسين من عمره و الثاني كان في الأربعين من عمره حسب ظني يلبس الجلباب و الشال و لا يلبس العمة و أما بطل القصة و هو كبيرهم فكان الثالث من اليمين و كان يرتدي نفس الزي الذي يرتديه الأول لكن بألوان مختلفة أما الرابع فقد كان يلبس الجلباب فقط و لا يرتدي العمة و لا الشال
أخرج كبيرهم المحمول من جيب ثوبه ليرى شيئا ثم أدخله في الجيب الأيسر للسيدري أخذت أفكر و أفكر هل أنصحه أم لا أنصحه؟ قلت له بعد ثوان
=متحطش المحمول في جيب السيدري الشمال يا خال
=ليه؟
=أصل كدا هيبقى جنب القلب يا خال و هيأثر عليه
=يأثر عليه؟
إحنا صحتنا حديد بناكل كل يوم فحل البصل و جرجير و الحاجات دي متخدش معانا
=و الله يا خال أنا نصحتك
قال الرجل الذي يجلس في أقصى اليمين
= صح معاه حج(يقصد حق)أنا حاطط المحمول في جيب الجلابية أهو

قلت له
=صح كدا حطه في أي حتة بس بعيد عن القلب حتى حطه في جيب السيديري اليمين مش الشمال

قال الرجل الثاني من اليسار كبيرهم
=سمعت كلام الراجل ؟

فقال كبيرهم
=و الحاجات دي هتظهر إمتى

قلت له
=يعنى كمان 15 أو 20 سنة

قال

=لا لا أنا مش عاوز أعيش إلا لغاية الخمسة و ستين مش عاوز أشوف السبعين دي خالص

قال من يجلس في أقصى اليسار
=هيهيهيهيهيه متحولش معاه دا ياكل كلب صاحي و لا يهمه

ثم أخذ الحوار يسير في إتجاه أخر………..!

Written by Ahmad Abdullah

ديسمبر 31, 2010 at 7:01 مساءً

مشادة في مجلس الشعب المصري

leave a comment »


فى أحد إجتماعات مجلس الشعب قامت خناقة بين النواب فى أيهم أفضل رئيس فى مصر ….. عبد الناصر ….. أم السادات ….. أم مُبارك ؟ …… و قرروا الإلتجاء لرئيس المجلس لحل هذا الإشكال

فقال رئيس المجلس فى حكمته و وقاره المعهودين : الأمر بسيط جداً

جمال عبد الناصر كان زعيم عظيم …. و لكنه كان أهوج و تسبب فى نكسة عام 67

أنور السادات كان حكيم و حقق إنتصار و لكنه كان غاوى منظرة و قراراته كانت فجائية و لا حد يتوقعها ….. أى إنه كان أرعن

أما حسنى مُبارك …. فهو رجل رصين

ثم سأل رئيس مجلس الشعب الأعضاء الذين وقفوا أمامه مشدوهين لحكمته البالغة فى حل هذا الأمر العويص و أخذوا فى التصفيق بحرارة ……. إنتوا دلوقتى مع مين

الأهوج أم الأرعن أم الرصين

فهتف الأعضاء بمنتهى الحرارة : إحنا معرصين

(أى مع الرصين مع مُلاحظة أن اللام فى الرصين قمرية)

حمامة الكاهن : تعليقا على حادثة إغتصاب الأطفال في كنائس الفاتيكان

leave a comment »


كان هناك كاهن يعيش في قرية صغيرة وكان يحب الطيورَ فكان يربِّي ديكاً ودجاجةً وحَمامةً في خُـمٍّ أو قـنٍّ .وفي يوم الأحد وقبل أن يذهب إلى القُدَّاس راح ليطعمَ طيورَه فلم يجدِ الحمامةَ. وبما أنه يعرِف قصصاً كثيرةً عن سرقة الحَمام فقد سأل المصلِّين بعد القداس: نحن الآن فى موضع لا يستطيع أى منكم أن يكذب!! “هل عند أحدٍ منكم الحمامةٌ ؟” فوقفَ كلُّ الرجال !!.قال الكاهنُ: “لا! لا! لم أقصد ذلك . أقصد هل رأى أحدٌ منكم الحمامةً ؟”فوقفَتْ كلُّ النساء !!.قال الكاهنُ: “لا! لا! لم أقصد ذلك . أقصد هل رأى أحدٌ منكم حمامةً ليست له ؟”فوقفَت نصفُ النساء .قال الكاهنُ: “لا! لا! لم أقصد ذلك. أقصد هل رأى أحدٌ منكم حمامتى ؟ “عندئذٍ وقفَ ستةَ عشر صبياً من صبيان الكورال وكاهنان إثنان !!…. وندم الكاهن كثيراً على سؤاله!!.

حوار بين حسنى مبارك وسوزان قبل الانتخابات الرئاسيه سنة 2035

leave a comment »


حوار بين حسنى مبارك وسوزان قبل الانتخابات الرئاسيه سنة 2035

 

 

 

 

سوزان :    صباح الخير ياحسنى

 

 

حسنى:        مين؟

 

 

سوزان:       هاكون مين؟ سوزان

 

 

حسنى :      الاخوان؟

 

 

سوزان :    يوه انت لا بتسمع ولا بتشوف …. قوم خدلك حمام

 

 

حسنى :     انا اكتر واحد باحب السلام

 

 

سوزان :    الله يطولك ياروح اسمع هاجبيلك التليفون تسال على بابا الاقباط الجديد احنا داخلين على انتخابات

 

 

حسنى :     انا ماعنيديش بنات

 

 

سوزان :    يادى النيله خد ياعم التليفون انا ضربتلك النمره

 

 

حسنى :     ازيك ياطنطاوى سلامتك ياعم الشيخ

 

 

سوزان :    اشوف فيك يوم يابعيد .  باقوللك بابا الاقباط تقوله ياعم الشيخ وبعدين طنطاوى مات من زمان قوله سلامتك ياابونا ولازم الاقباط ينتخبونى واقفل السكه علطول علشان انت هتفضحنا.

 

 

سوزان :    باقولك ايه ياحسنى مابلاش انت ترشح نفسك المره دى سيب فرصه لجمال ده ابنك برضه

 

 

حسنى :     لا الا الانتخابات

 

 

سوزان :    اشمعنى دى سمعتها علطول           ….        على كل حال جمال عجز وبقت صحته على قده وعدي ال 80 سنة  طيب ها تعمل ايه فى الاخوان

 

 

حسنى :     انا مش هاتغدى بتنجان

 

 

سوزان :    يارب توب على انا مش عارفه عزرائيل تايه عنك فين جهز نفسك هتقول كلمه فى مجلس الشعب وفتحى سرور هيجيبوه من الانعاش على المجلس علطول و صفوت الشريف معلق المحاليل وهيكون موجود

 

 

حسنى :     طيب والجدع الطويل قوى ده موجود

 

 

سوزان :    ايه نسيت نظيف رئيس الوزراء موجود هيروح فينى دايهه اهو مرزوع بقاله عشرين سنه والقوطه بقت ب100 جنيه واللحمه الكيلو بخمسمية جنيه و الناس هتاكلنا .ولا الأذعه احمد عز اللى خلى طن الحديد  ب50000 جنيه والناس بقت تبنى بالطين على كل حال الشعب نفسه قرب يخلص روح الحق يشوفوك قبل ما يموتوا كلهم

 

 

حسنى :     طيب الجدع المطبق اللى ماسك وزارة الحشيش

 

 

سوزان :    قصدك الجيش مش الحشيش. طنطاوى ياسيدى .هيجيبوه 2 عساكر يحطوه على الكرسى ولما تخلص هيبقوا يرجعوه المستشفى

 

 

حسنى :     طيب خليهم يجهزولى الطياره الحربيه هاعمل طلعه جويه على مجلس الشعب

 

 

سوزان :     يااخى اتنيل انت لسه عايش فى الدور هوانت فيك نفس  بس اياكش تلحق توصل وقولهم كلمتين عن البنيه التحتيه وان الحكومه هتوفر الفول والطعميه وهاتخليهم  على البطاقه وانك نفذت خمس اسداس البرنامج الانتخابى وقولهم ان المساجد الخمسه اللى فاضله فى مصر خط احمر وماحدش حيجى ناحيتهم قبل الانتخابات ماتخلص واننا هانصدر قانون دور العباده الموحد  فى الدوره الجايه لمجلس الشعب لحماية المساجد

 

 

حسنى :     طيب وان سالونى عن فلسطين

 

 

سوزان :    فلسطين ماخلصت من زمان خديتها اسرائيل. وفتح وحماس قبضوا كام مليار وبيتخانقوا على رفح دلوقتى

 

 

حسنى :     طب وكان فين عمر سليمان

 

 

سوزان :    تعيش انت من زمان

 

 

حسنى :     طيب خلصينى علشان عاوز اسافر ليبيا اقابل القذافى

 

 

سوزان :    القذافى تعيش انت من خمس سنين وابنه اللى مسك الحكم

 

 

حسنى :      طب اروح قطرعند الأمير حمد

 

 

سوزان :    تعيش انت دة مات وانت عزيت فيه قبل إفتتاح كأس العالم 2022

 

 

حسنى :     طيب اسافر فرنسا اشوف ساركوزى

 

 

سوزان :    تعيش انت من زمان

 

 

حسنى :     طيب اروح امريكا

 

 

سوزان :   مش عايزين يشوفوا وشك زهقوا منك وانا كمان زهقت منك.خليك مرزوع هنا وهابعت الدوبلير بتاعك

 

 

حسنى :     امرك يا حنان

 

 

سوزان :    سوزان ياحيوان

 


حكمـة اليـوم

leave a comment »


حكمة اليوم للنساء تقول
:
عزيزتي الزوجة
احتفظي دائما بصورة لزوجك
ضعيها في محفظتك
وكلما مررت بضائقة أو مصيبة، انظري إليها لتتذكري أن لديك من يساندك
وأنك لن تضطرى لطلب المساعدة من احد او الإحساس بالضيق
فطالما هو معك, كل شى بخير
*******
أما حكمة اليوم للرجال فتقول
:
عزيزي الزوج
احتفظ معك دائما بصورة لزوجتك
ضعها في محفظتك
وكلما مررت بضائقة أو مصيبة، انظر إليها لتتذكر أن لديك

Written by Ahmad Abdullah

مارس 24, 2010 at 8:49 مساءً

أرسلت فى غير مصنف

دا شعبك يا ريس يجيب المرارة

leave a comment »


دا شعبك يا ريس يجيب المرارة

عيونا يا ريس عشانك سهارى

بندعي يا ريس تعود م الزيارة

بصحة و عافية و اخر شطارة

و ترجع تولي شئون الامارة

لنجلك حبيبنا و يعمل وزارة

تقلل شوية من الازدهار

تقدم بلدنا مخلي الجوار

في حالة غريبة من الانبهار

وظايف كتيرة في كل قطاع

و لا فيه مواطن في حالة ضياع

امانة يا ريس تسيبنا نعاني

امانة تسيبنا نشوف حد تاني

يطلع عيونا يبهدل ولادنا

يشقلب عقولنا و يخرب بلدنا

يعكر مزاجنا يزيد في نكدنا

و تكسب يا ريس سلامة مرارتك

و نكسب يا ريس خسارة سيادتك

سلامتك يا ريس يا ريس سلامتك

البهلول المصري

Written by Ahmad Abdullah

مارس 24, 2010 at 8:47 مساءً

أرسلت فى غير مصنف

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.